أضرار قلة شرب الماء على الكلى ومتى يكون خطير

الكاتب: المدير -
أضرار قلة شرب الماء على الكلى ومتى يكون خطير
"محتويات
أضرار قلة شرب الماء على الكلى
متى تكون قلة شرب الماء خطيرة
أثار عدم شرب الماء
هل قلة شرب الماء يسبب التهاب البول
أضرار قلة شرب الماء على الكلى

تقوم الكلى بدفع السموم خارج الجسم من خلال شرب الشخص للماء ، ففي حالة لم يحصل الجسم على القدر الكافي من الماء وتوصيله للكلى ، فكل السموم التي يفترض أن تخرج ستتراكم بالجسم ، إلى جانب تراكم الأحماض ، يمكن أن يتسبب هذا في حدوث إنسداد داخل الكلى من خلال مواد بروتينية وتعرف بأسم الميوجلوبين ، يمكن أن يتسبب هذا الجفاف أيضًا في تكوين حصوات الكلى وحدوث التهابات المسالك البولية .[1]

فالماء يساهم بإزالة السموم من الدم ويخرجه من الجسم فس شكل بول ، كما يدعم الماء أيضًا في حماية الأوعية الدموية المفتوحة بالجسم ، وهذت يمكن الدم الذي يشتمل على العناصر الغذائية المفيدة أن يوصل بسهولة إلى الكلى ، ولكن إذا دخل الجسم في حالة جفاف ، فسيكون أمر الصعب لتوصيل الدم للكلى ، يمكن أن يتسبب حدوث الجفاف بالشعور بالتعب ، كما يمكن أن يتسبب هذا في ضعف وظائف الجسم الطبيعية ، كما بمكن أن يتسبب الجفاف القوي إلى إضرار الكلى ، لذا من الهام أن يشرب كميات كافية عند القيام أو ممارسة الرياضة ذات مجهود شديد ، وبالأخص في الفصول الدافئة والرطبة ، أوضحت بعض الدراسات أن تكرر الجفاف ، حتى لو كان بسيط ، قد يتسبب في ضرر مستديم في الكلى.

يمكن أن يؤدي الجفاف إبلى تراكمات سامة ولأحماض ضارة داخل الجسم ، ويمكن أن تصاب الكلى بالإنسداد التي تعرف بالميوغلوبين ، كل هذه الأمور تؤدي أن إيذاء الكلى ، يمكن أن يساعد الجفاف أيضًا في تراكم وحدوث حصوات الكلى والتهابات في المسالك البولية ، وكلاهما يمكن أن يصل لتلف الكلى إذا لم يتم علاجه سريعاً ، تتكون حصوات الكلى بسهولة أقل عندما يكون الماء الذي يصل للكلى ضعيف ، وكلما زادت الماء قلة فرص تكون البلورات المكونة للحصوات من الالتصاق ببعضها ، يقوم الماء بالعمل لإذابة المضادات الحيوية التي تستخدم في التهابات المسالك البولية ، مما يؤدي بها أن تكون أكثر فعالية ، تساهم الماء أيضًا على إنتاج الكثير من البول لطرد السموم.[3]

متى تكون قلة شرب الماء خطيرة

هناك خطأ معروف يقوم به الكثير من الأشخاص وهو شرب مشروبات غازية مثلجة أو مشروبات الطاقة كبديل عن الماء ، لكن هذه المشروبات قد تزيد نسب الجفاف بالجسم ، فيما يلي عشرة من المخاطر لعدم شرب ماء كافي يجب أن يكون الإنسان  على دراية بها وهي:

تقلصات العضلات: التقلصات العضلية تحدث للجميع سواء رياضي أو لا ، فهؤلاء الذين يقوموا بنشاطًا بسيطاً ويشربون ماء غير كافي يتعرضون بشكل كبير لتقلصات العضلات ، يؤدي الجفاف للحساسية المفرطة وتقلصًا لا إراديًا بالعضلات.
الاكتئاب: يالمخ في أحتياج إلى 85? من الماء فهو يعد الأكثر أحتياجاً من أي عضو آخر داخل الجسم ، يمكن أن يتسبب قلة الماء في خلايا المخ إلى فصل فوري في وصل الطاقة للمخ ، مما يتسبب في التعب والكسل والاكتئاب.
الإمساك: بعد أكل الطعام ، يتم تحلل الطعام داخل الأمعاء الدقيقة ويصبح الجزء غير الهام من الطعام بشكل فضلات ، ويقوم الجفاف بمص الماء من الأمعاء ومنها  من فضلات الطعام في الأمعاء ، مما يتسبب في تصلب الفضلات ، مما سيؤدي إلى الإمساك .
ارتفاع ضغط الدم: ارتفاع ضغط الدم معروف لدى الأشخاص الذين يمرون بالجفاف المزمن ، حين تفتقر خلايا الجسم إلى الماء ، يقوم المخ بإرسال إشارة إلى الغدة النخامية لتقوم بإفراز فازوبريسين ، وتعتبر مادة كيميائية تؤدي لانقباض الأوعية الدموية ، وسيؤدي هذا إلى رفع ضغط الدم مما يؤدي إلى ارتفاع معدلات ضغط الدم.
حصوات الكلى: يمكن أن يتسبب الجفاف في تركيز سائل البول مما سيتسبب في تراكم المعادن داخل البول في صورة بلورية وتترسب هذه التكوينات البلورية داخل الكلى مؤدية لتكوين حصوات الكلى.
Uremia: الماء الكافي في الجسم يساهم الكلى على إزالة الفضلات بسلاسة بينما يقلل البول ، عدم وجود الماء بشكل وافي في الجسم يجعل من المستحيل على الكلى فصل الكميات الهامة من الفضلات بعيدًا عن البول ، مما يعطي فرصة للفضلات التي كان يستلزم إفرازها في حالات الإحتباس وتعمم في كل أنحاء الجسم.
حصوات المرارة: على نفس طريقة ضغط الأوعية الدموية ، يمكن أن يؤدي الجفاف لتقلص القنوات الصفراوية داخل الكبد والذي يمكنه أن تتسبب هذه الانقباضات في تكوين حصوات في المرارة.
أمراض الكلى: عندما يصاب الجسم بالجفاف ، تحد الكلى من عمل البول الذي يؤدي إلى إنقباض الشعيرات الدموية داخل الأعضاء المختلفة مثل القلب والدماغ ، مما سيتسبب في ارتفاع ضغط الدم ، وسيؤدي الجمع بين ارتفاع ضغط الدم واحتباس البول إلى ضرر خطير بالكلى ويمكن أن يتسبب في النهاية إلى الإصابة بأمراض الكلى.
الموت: الماء يمثل ما يقرب من 60? من وزن الجسم بشكل كلي ، تستدعي كل وظيفة وعملية جسدية إلى الماء ليبقى نشطًا وصحيًا ، يمكن أن يتسبب الجفاف الشديد في الموت ، لذا من الهام متابعة كل الأعراض التحذيرية الأخرى والقيام بالأفضل لإصلاحها.[5]
أثار عدم شرب الماء
صداع مستمر: من الأعراض الأولية للجفاف لعدم شرب الماء هو الصداع ، ولكن فور شرب كمية ماء وافية سيتمكن الجسم من معالجة هذا الصداع.
حركة الأمعاء البطيئة: يوجد بالقولون مجموعة من المستقبلات للماء ، تقوم بسحب الماء من الجسم ليكون البراز أكثر ليونة ، إذا لم يحصل الجسم على كمية وافية من الماء ، فيصبح البراز صلب ويظهر الإمساك كالآثار الجانبية الشائعة ، إلى جانب آلام البطن والتقلصات.
بشرة باهتة: يبدأ ظهور الجفاف على البشرة في صورة جفاف ولون رمادي وتكون أقل إشراقًا ومرونة.
زيادة الوزن: في بعض الأحيان يخطئ البعض فيما بين الإحساس بين العطش بالجوع ويأكلون كمية أكثر ، لكنهم في الواقع يحتاجون فقط إلى شرب الكثير من الماء ، في بعض الأوقات ، إذا شرب الشخص كوب من الماء ، فإن لإحساس الجوع ستختفي.
فم جاف: إذا كان الجسم لا يحصل على كمية وافية من الماء ، يمكن أن يكون لديه أغشية مخاطية جافة ، أي يحدث قلة باللعاب ، هذا يمكن أن يظهر في صعوبة بالتحدث والبلع أو حتى التنفس ،وكل هذه الأمور ستتحل بشرب الماء.[2]
هل قلة شرب الماء يسبب التهاب البول
عندما يرتبط الأمر بالوقاية من عدوى أمراض البول والمسالك البولية ، فإن شرب الماء هو المفتاح ، يمكن أن يؤدي الجفاف أيضًا في أن يصاب الأشخاص بعدوى المسالك البولية ، لهذا يعتبر شرب الماء هو عملية يتم فيها طرد السائل البولي وهو أمر هام ليخرج الجسم من السموم  ، يحدث هذا بسبب أن عندما يكون متوفر الحد الأدنى من البول أو مية شرب الماء يحدث تراكم البكتيريا ، لذا ينصح الأطباء شرب من 6 إلى 8 أكواب من الماء بشكل يومي والتبول على مدد منتظمة يمكن أن يساهم في علاج الألتهاب.[4]
المراجع
الوسوم
المياه"
شارك المقالة:
3 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook